•  




نسيت كلمة المرور

نبذة عن المشروع

 

باتت القراءة من أهم وسائل تكوين الوعي الاجتماعي ومن أهم الأدوات المكمّلة للجهود الرامية إلى التعليم المستمر، ورفع المستويات  الحضارية لزيادة المعرفة والمهارات المهنية المختلفة، ولدفع الناس نحو تحقيق حياة أكثر نشاطًا وابتكارًا؛ فترشيد القراءة وتنظيمها على مستوى الأمّة يهدف أساسًا إلى الاستخدام الأكمل والأمثل للكتب باعتبارها من أقوى وسائل التأثير على عقول الناس..

وبالرغم من تفوق الوسائل الإعلامية وتشوقها؛ فإن الكتاب سيظل الهاجس الفكري والمعين القوي في التثقيف الذاتي للإنسان مهما تسارعت وتطورت الوسائل الثقافية الأخرى..من هنا أصبحت الكلمة المكتوبة من أهم وسائل الثقافة والإعلام إسهامًا في صياغة الحضارات وإنارة الطريق نحو التقدم والرقي للأجيال المتعاقبة، حيث لم يلق العلم اهتمامًا ورعايةً بقدر ما لقي في الإسلام، وحسبنا أن أول كلمة نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم:{ اقرأ باسم ربك الذي خلق}.

وإيماناً بأهمية القراءة، ودورها الفاعل في نشر العلم والثقافة اللذين هما أساس تقدم الشعوب والمجتمعات، وإدراكاً لحاجة المجتمع السعودي بشرائحه المختلفة للنهل من معين الكتب، والتزود بالعلوم والمعارف، وتنمية الاتجاه الإيجابي نحو القراءة الحرة ؛ فقد صدرت الموافقة السامية الكريمة ذات الرقم (2/ب/5246) وتاريخ 4/2/1424هـ بشأن تصميم مشروع وطني ثقافي للكتاب، وأن تكون مكتبة الملك عبدالعزيز العامة بالرياض مقراً للأمانة العامة للمشروع، وتابعة لها.

 

 



مشاهدة: 1269
جميع الحقوق محفوظة لـ مكتبة الملك عبدالعزيز العامة 2013 ©